المركز الثقافي ابن سينا في سطور

 

مع تزايد عدد المسلمين في مدينة أمستردام، العاصمة الهولندية، تنمو على مدى الأيام الحاجة المؤكدة لتحقيق طموحات وتلبية حاجيات هذه الجالية المنتشرة والآخذة في الاستيطان. إضافة إلى الضرورة الملحة لاحتضان النشئ المولود في هذا البلد وحفظه من الذوبان العقائدي والثقافي.

على هذا الأساس كانت انطلاقة المركز الثقافي ابن سينا كأول مركز ثقافي تم تأسيسه في مدينة أمستردام في إطار مؤسسة ثقافية اجتماعية تعليمية تربوية غير ربحية ذات نفع عام معترف بها لدى الدوائر الحكومية والرسمية الهولندية.

المركز الثقافي ابن سينا مؤسسة تربوية ثقافية اجتماعية ، تأسست على أيدي ثلة من خيرة أبناء الجالية المخلصين لدينهم وأمتهم والمعتزين بانتمائهم لجدورهم الإسلامية، والذين انطلوا منذ اللحظة الأولى لتحقيق مجموعة من الأهداف والغايات سعيا للحفاظ على القيم والمبادئ الفاضلة والهوية العربية الإسلامية ، ومد يد جسور التواصل والتعايش السلمي الإيجابي وسط المجتمع الهولندي من أجل مستقبل أفضل للأجيال الحاضرة والقادمة، وتقوية أواصر الترابط،  وإشاعة روح المحبة والتراحم بين أبناء الجالية المقيمة بمملكة هولندا .

وهو مستقل الإرادة والإدارة والفكر والقرار، لا ينتمي لأي جهة أو هيئة أو منظمة أو تيار معين، يعتز بانتمائه للدين الإسلامي على منهج أهل السنة والجماعة، ويفخر بتعاليم ومبادئ الدين الإسلامي السمحة. كما يعمل على تعزيز روح التعاون والتآخي بين أفراد الوطن، يحترم الجميع، ولا يقبل الإساءة للشرائع السماوية، أو توجيه الإهانات لرموز الاديان.

إن تأسيس المركز الثقافي إبن سينا جاء نتيجة عمل جبار ومتواصل في الحقل الجمعوي التربوي الديني والثقافي، من خلال تأسيس مؤسسة الشباب والمستقبل سنة 2007 قصد الاهتمام بالهموم والمشاكل اليومية للجالية المسلمة المقيمة بهولندا، والانفتاح على المجتمع الهولندي والاندماج فيه.

وبعد سنوات من العمل الجمعوي في هذه المؤسسة، أصبح من الملح و الأنجع توسيع العمل في المجال التربوي والتعليمي والديني. فتقرر في سنة 2013 إنشاء معهد دار الهدى للتربية والتعليم الى جانب مؤسسة الشباب والمستقبل.

ثم برزت فكرة تأسيس المركز الثقافي إبن سينا نتيجة الظروف الراهنة التي تعيشها الجالية المسلمة في هولندا، وقلة المؤسسات التعليمية التي تعنى بتكوين وتأطير الشباب والشابات على الأخلاق الاسلامية السمحة بعيدا عن التطرف والغلو، متشبتين بالهوية الإسلامية. إضافة إلى غياب مؤسسات دينية حقيقية تسعى الى تقديم دروس في اللغة العربية والقيم الاسلامية وبناء شخصية مسلمة متزنة متمسكة بهويتها الثقافية ودينها السمح ومنفتحة على محيطها الاجتماعي بكل ما يعود بالنفع والخير على الوطن والمواطن .

 

لغة المرکز الثقافي:

المركز الثقافي في أمستردام كباقي المراكز والمؤسسات الإسلامية الكبيرة يتعامل باللغات المتعددة للجالية الاسلامية الموجودة في هولندا والتي تمثل ملتقى حضارات ويعيش على أرضها ناطقون بلغات متعددة. كما أن برامج المركز تتم من خلال لغتين على الأقل اللغة العربية واللغة الهولندية، آخذين بالاعتبار لغات الجالية المسلمة التي تقصد هذا المركز، الى جانب ذلك فهناك مؤتمرات وندوات ومحاضرات تُستخدم فيها أيضاً اللغة الانجليزية . كما يستعد المركز لنشر نشرات ثقافية باللغات المذكورة دونما استثناء وذلك انطلاقاً من حاجة الجالية المسلمة في هولندا لهذه اللغات في الخطاب معها وفي حل مشاكلها الاجتماعية كالزواج والطلاق مثلاً.

 

 

مقاصد المركز

  • خدمة أبناء الجالية تربويا وثقافيا وتعزيز الإنتماء للقيم والمبادئ الإسلامية الفاضلة.
  • إبراز دور أبناء الجالية في المساهمة في عملية التنمية المجتمعية الشاملة.
  • بناء الفرد من خلال المشاركة وممارسة الأنشطة التربوية والإجتماعية.
  • تحسين وضعية المرأة المهاجرة.
  • تشجيع مفهوم العمل التطوعي لخدمة المجتمع .
  • رفع مستوى الوسائل الدعوية التربوية، التعليمية والثقافية لدى الجالية المسلمة في هولندا.
  • تنسيق جهود القائمين بالعمل الإسلامي بمملكة هولندا ، وإفادة بعضهم من بعض.

نبذ الغلو والعنف:

  • المركز الثقافي ابن سينا، تجمع وسطي معتدل يرفض الغلو في الدين ، يلتزم التزاما تاما بالأساليب السلمية في كافة أعماله ومواقفه في إطار المشروعية والمقتضيات القانونية لمملكة هولندا . ويرفض ويناهض كل عمل إرهابي عدواني يستهدف الأبرياء في أرواحهم أو أمنهم أو ممتلكاتهم، كما يرفض ويدين بصفة خاصة أعمال العنف وإثارة الفتن داخل الصفوف والمجتمعات.

 

المقر الحالي للمركز:

يوجد مقر المركز الحالي في حي سلاوترفارت الشهير بشمال أمستردام، بطاقة استعابية صغيرة قدرها 200 متر مربع بعقد استئجار شهري منذ 2013 ، ويقع على العنوان التالي:

Piet Mondriaanstraat 147.TS 1061 Amsterdam

ويشرف المركز حالياً على العديد من المناشط التي تستفيد منها الجالية المسلمة وغير المسلمة،

 منها الأنشطة الدينية والثفافية والتعليمية والترفيهية والإجتماعية.

بدأ المركز نشاطه بـ  :

3        فصول على مدار الأسبوع لتعليم القرآن الكريم للنساء والرجال والأطفال

3        فصول على مدار الأسبوع لتعليم اللغة العربية للنساء والرجال والأطفال

1       فصل  لتعليم قواعد التجويد

1      فصل لتدريس مادة الفقه

1      فصل لتدريس مادة التفسير

أنشطة أخرى اجتماعية ثقافية تعليمية ترفيهية …..

بعد تجربة قصيرة، تطورت خدمات المركز وازداد عدد المقبلين حتى أصبح غير قادر بحجمه على استيعاب أعداد الرواد والطلبة الوافدين عليه.

المقر المتوقع شراؤه إن شاء الله:

يمتاز مقر المركز المتوقع شراؤه بموقعه الملائم للجالية المسلمة في شمال شرق أمستردام، وله طاقة استيعابية إجمالية قدرها 4000  متر مربع.

 

التكلفة الإجمالية هي:     3.000.000 EURO  )  3 مليون أورو (

 

Pin It on Pinterest

Share This